قروبكم
اهلا وسهلا بك اخي الكريم بمنتديات قروبكم
نحن جميعا نتشر الان فقط دخلت الى هذا المنتدي
اي شي تريدة ماعليك الا ان تضعة في القسم المناسب
وسوف يتم الاجابة بسرعة



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخولقروب

شاطر|

رجــال و نســاء .. قصة مترجمة للكاتب الفرنسي شارل موري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
avatar
المبدع أبوشلهوب10عضو جديد
ذكر
عدد المساهمات : 53

نقاط : 143

مُساهمةموضوع: رجــال و نســاء .. قصة مترجمة للكاتب الفرنسي شارل موري الخميس ديسمبر 22, 2011 12:19 am

تهوى
فرانسين بنت عمي ، تلك الغادة الجذابة صاحبة العينين اللامعتين ؛ مناكدتي .
وللانتقام منها ، قصصت عليها وعلى خطيبها ذات يوم الأسطورة الكندية
التالية التي تتحدث عن الأزواج الذين يأسفون على حياتهم :
تقول الأسطورة : كان أحد المزارعين يحيا حياة سعيدة مزهوا بابنه الأعزب ، بيد أن الابن راودته في
يوم من الأيام فكرة الزواج ، فحاول الأب الحط أمام ابنه من هذه الفكرة . ولم واصل الابن عناده اقترح عليه
الأب الصفقة الآتية : قال : خذ يا فابيان في الغد جوادين مطهمين من الحقل ومائة دجاجة من فناء الطيور ،
وطف بالحي ، واسأل في كل بيت عمن يلبس السروال فيه . فإذا كان اللابس رجلا هبه حصانا ، وإذا
كانت اللابسة امرأة هبها دجاجة .
قال فابيان : إذن سأضطر للعودة إلى الحقل لأخذ جياد جديدة .
_ نفذ ما آمرك يا صغيري !
خرج فابيان في بكرة الصباح هادئا مفعما حيوية ونشاطا ، ووجه السؤال لأهل بيت تلو الآخر ، وكلما
لقي امرأة سلمها دجاجة . وارتسمت الخيبة على وجهه آخر النهار ، وصار أصم من زقزقات عصافير
أشجار القرية . وأخيرا ، حين انسدل الليل ، بلغ بيت بليز تورمنت . كان الجوادان منهكين من مشقة
المسير بينما بحثت الدجاجة الأخيرة عن مكان جثمت فيه . وكان صاحب البيت جالسا في رواق بيته
يدخن في تمهل ورضا . حياه فابيان محبورا : مساء الخير يا بليز . قل لي ، حسب ما يرضيك :
من الملك هنا ، امرأتك أم أنت ؟
_ يا له من سؤال عجيب ! فهمت . أنا أتبع الملك .
تنهد فابيان مرضيا ، وقال : هذا يا بليز يساوي ثمن جواد . اختر : أتريد جوادي الرمادي المطهم
أم تريد الجواد الأسود ؟
_ الأسود .
سمعت زوجته كل الحديث ، فبرزت لهما وقالت : خذ الرمادي !
_ أفضل الأسود .
_خذ الرمادي !
_ أفضل الأسود يا فيكتوار .
_ قلت لك خذ الرمادي !
لاح جليا أن فيكتوار بدأت تغضب ، فتوجع الزوج وتفكر ثم أجاب : سآخذ الرمادي .
أدرك الشاب مرمى الزوج فهمس له : ستحصل على دجاجة سوداء لفيكتوار . وداعا !
ومع أن فرانسين بنت عمي عادة طيبة النفس فإنها استاءت كثيرا ،وقالت في لهجة
هازئة : ألف شكر .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yahy3.ahlamontada.com

رجــال و نســاء .. قصة مترجمة للكاتب الفرنسي شارل موري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قروبكم :: المنتدى العام :: الشعر والخواطر والقصص والروايات-